حماية المستهلك تدعو الحكومة السودانية لوضع معالجات لتحسين الوضع المعيشي

الخرطوم: لحظة
حذرت الجمعية السودانية لحماية المستهلك من خطورة الوضع المعيشي لاغلبية المستهلكين من ذوي الدخل المحدود، كما حذرت من ندرة في الأدوية ما يُهدد صحة المستهلكين وعزت ذلك للتعقيدات وعدم الوضوح في السياسات المالية الخاصة بتصنيع الادوية محليا باستيرادها من الخارج، وقطعت بأن اغلبية المستهلكين  من ذوي الدخل المحدود اصبحت حياتهم مستحيلة في الوضع المعيشي الحالي وصفته بـ (المؤلم) وقالت ان المستهلك السوداني بعيش اسوأ ايامه.
وحذرت الجمعية في بيان اصدرته بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المستهلك- حصلت “لحظة” عليه، من تداعيات اجتماعية وسياسية وصفتها بالخطيرة والمدمرة، واستعجلت السلطات المختصة لمعالجة الوضع الاقتصادي.
وطالبت متخذي القرار الاقتصادي باصدار قرارات اقتصادية عاجلة وعملية بهدف توفير الاحتياجات المعيشية الاساسية للمستهلك من ادوية وحروقات ودقيق قمح وسكر بكميات كافية واسعار معقولة من خلال دعم مستوردي ومصنعي الاحتياجات المعيشية الاساسية للمستهلك ووضع سياسات مالية ونقدية عملية وواقعية وضوابط صادر مرنة وازالة العقبات والتعقيدات التي انشأتها السياسات السابقة الخاطئة امام المستوردين والمصنعين .
وشددت على ضرورة التطبيق الفوري لزيادة كبيرة في معدلات رواتب وبدلات العاملين بالمؤسسات الحكومية والخاصة بالقدر الذي يغطي معدلات التضخم المتصاعدة يوميا لتمكين ذوي الدخل المحدود ان يعيش عند حد الكفاف وليس الكفاية او الرفاهية لجهة انها اعتبرته هدفا بعيد المنال حاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صحيفة لحظة الالكترونية

مجانى
عرض